عتبة الغياب

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 490
    تاريخ التسجيل : 14/09/2010

    عتبة الغياب

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 20, 2014 1:47 pm


    عَلى دِكَّةِ الآلامِ أَجْلِسُ،
    أُراقِبُ جِراحي وَهِيَ تَنمُو بِغِيابِكِ
    كَيفَ تَسْقي الْمَطَرَ بِالْحَنِينِ
    وَتُبَلِّلُ شِفاهَ الياسَمينِ بِالقُبَل

    هنُاكَ في النَّهْرِ الذي يَمضي
    بِجانِبِ المَدينةِ خَجِلاً
    غِزْلانٌ تَمرَحُ في نايٍ غريبٍ
    تَتَسَلَّقُ آلامي وَتَخِيطُ التِفاتاتِها
    من انْتِظارِ القَصَب

    عَلى عَتَبَةِ الغِيابِ أَجْلِسُ
    صَقرٌ يَلعَقُ جِرَاحَه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 22, 2018 2:02 am